En

التغذية

التغذية

نصائح وارشادات في التغذية الصحية ونوعيتها
 

أولا : قبل المنافســـة


يمكن أن يشكل تناول الغذاء قبل المنافسة (المباراة) معضلة لكثير من الرياضيين ويعتمد بالدرجة الأولى على الحالة النفسية للاعب , حيث أن التفكير في السباق واحتمال الفوز والخسارة يجعل اللاعب مشدوداً نفسياً مما يؤدي إلى تناول اللاعب كميات كبيرة من الغذاء أو يتجنب تناول الغذاء بكميات كافية وفي كلتا الحالتين تكون النتيجة خطرة على اللاعبين من حيث النتيجة ولهذا يجب إتباع المؤشرات آلاتية:

  1.  يجب أن تكون آخر وجبة من الغذاء قبل ثلاث ساعات على الأقل قبل بدء المنافسة وخصوصاً في الأجواء الحارة لان الدم مباشرة بعد هضم الطعام يتحول في الجسم إلى الجهاز الهضمي مما يسبب سحب الدم وقلته في الجهاز العضلي مع شعور الرياضي بالفتور بعد تناول الغذاء بوجبة كبيرة فإذا استمر اللاعب بالتدريب يتسبب له آلام في المعدة وغثيان وتقيوء وغيرها من الأعراض التي تظهر على اللاعب.
  2. تناول الغذاء يجب أن يكون بكميات كافية تتضمن عدم الشعور بالجوع أو الضعف نتيجة قلة الغذاء في أثناء السباق , ويجب أن تكون كمية الغذاء المتناولة بدرجة بحيث تكون المعدة والقسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة خالية أثناء السباقات.
  3. الغذاء والسوائل يجب أن يوفر حالة جيدة من الارتواء للجسم في أثناء وقت المباراة.
  4. يجب أن تكون الأغذية من النوع المعتاد تناوله من قبل الرياضي.
  5. عدم تناول المياه الغازية والمالحة قبل المباراة.
  6. إن الوجبة الجيدة للرياضي قبل المباراة يجب أن تكون متكونة بالدرجة الأولى من الكربوهيدرات حيث أنها أسهل هضماً من البروتينات والدهون ويمكن تحويلها كلياً إلى طاقة لمجهود جسمي قليل وكذلك خزنها في الكبد والعضلات.
  7. في السنين الأخيرة أصبح من المتعارف علية عند قسم من اللاعبين تناول وجبات سائلة بالكامل وخاصة الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي مما يجعلهم في راحة نفسية أثناء السباق أو المنافسة كما أن اللاعب خلال أجزاء معينة من السباق يتناول قليل من الغذاء على شكل سائل أثناء المباراة كما في سباقات الماراثون والتحمل , وهذه السوائل تحتوي على مادة الجلوكوز والتي تكون في الدم بنسبة تقترب إلى (3غم) وهذا ما يمنع حدوث هبوط في مستوى تركيز الجلوكوز في الدم والذي يسبب الدوران و التعرق الشديد وحالات الإغماء.


ثانياً : أثناء المنافســة 


نلاحظ في الألعاب التي تحتاج إلى التحمل مثل الماراثون بأنه يسمح للاعب تناول السوائل عن طريق المحطات الموجودة في الطريق وذلك لسد احتياجات الجسم من الأملاح والمعادن وأيضاً في الأجواء الحارة والرطبة يأخذ اللاعبون بعض السوائل أثناء المباراة وفي فترات الراحة من اجل تعويض ما فقده الجسم من أملاح. 


ثالثاً : بعد المنافســـة


يجب العمل على تعويض ما فقده الجسم من الكربوهيدرات ومن المواد الغذائية الأخرى بعد السباق (المنافسة أو الجهد البدني) وبخاصة في سباق التحمل حيث اخذ وجبة غذائية رئيسية بعد السباق بساعة واحدة على الأقل ,

افضل اربع وجبات قبل التمرين


الموز

الموز هو PowerBar أو محفز الطاقة الطبيعي. هو مليء بالكربوهيدرات القابلة للهضم، ومعبأ بالبوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على عمل الأعصاب والعضلات في التمرين. الجسم لا يخزن البوتاسيوم لفترة طويلة، لذلك موزة متوسطة قبل التمرين تساعد في الحفاظ على ارتفاع مستويات المغذيات. أخصائيي التغذية ينصحون تناول الموز خاصة في التدريبات الصباحية، عند الأستيقاظ  تناولوا موزة متوسطة مع 1/2 كوب من لبن الزبادي. وانتظروا حوالي 30 دقيقة قبل الذهاب الى النادي الرياضي. الجسم سوف يحتاج إلى هذه الكربوهيدرات والبروتينات أثناء التمرين.

الشوفان

مليئ بالألياف، مما يعني أنه يطلق الكربوهيدرات إلى مجرى دمك تدريجيا، ولكن هذه الألياف ليست كثيرة لدرجة أنها سوف تسبب الانتفاخ اوالغازات. هذا التدفق التدريجي للكاربوهيدرات يحافظ على مستويات الطاقة أثناء التمرين. يحتوي الشوفان أيضا على مجموعة فيتامينات ب، التي تساعد على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة. ينصح خبراء التغذية أخذ كوب واحد من الشوفان قبل 30 دقيقة على الأقل من بدأ الرياضة.

خبز القمح الكامل

شريحة خبز من القمح الكامل قبل التمرين. الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة مصدر جيد للكربوهيدرات. ممكن إضافة شرائح البيض المسلوق للحصول على بروتين عالي الجودة. إذا كنتم تقصدون الصالة الرياضية خلال استراحة الغداء، تناولوا بعض الخبز قبل حوالي 45 دقيقة من التمرين. ممكن إضافة بعض شرائح الجبنة أو الديك الرومي. في هذا الوقت من اليوم، يجب تناول حوالي 30 غراما من الكربوهيدرات و 15 إلى 20 غراما من البروتين.

كوكتيل الفواكه

يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والبروتين عالي الجودة. والأفضل من ذلك الكوكتيل سهل التحضير ويتم هضمه بسرعة. لتحضيره يمزج 1/2 كوب زبادي قليل الدسم مع 1/2 كوب من الفاكهة وكوب من عصير الفاكهة. البعض يستثني الفاكهة وأطعمة أخرى عالية بالنشويات في فترة التمرين ولكن البروتين لا يتفكك بسرعة كافية ليصبح وقود للتمرين على عكس الكربوهيدرات في الفواكه هي تتكسر بسرعة لتعطي الطاقة المثالية أثناء التمرين.

التمر لما يحويه من قيمة غذائية عالية

تجنبوا الاطعمة التالية قبل التمرين

الأطعمة الدسمة، الدهون تبقى في المعدة لفترة طويلة، مما يعني الشعور بالتخمة والتعب ما يمكن أن يزيد إمكانية الإصابة بتمزق عضلي أثناء التمرين.

 السكر البسيط والحلويات. أي من تلك الأطعمة يؤدي إلى ارتفاع في السكر في الدم وربما الشعور بتعب شديد في منتصف التمرين.

الوجبات الكبيرة قبل الرياضة. الاطعمة التي ينصح بها قبل التمرين هي كلها وجبات خفيفة. الإفراط في تناول الطعام قبل التمرين يمكن أن يسبب عسر الهضم، الخمول، الغثيان وحتى تقيأ.

 

  • قبل ساعتين من بدء الركض ، عليك تناول الكثير من الكربوهيدرات أو الأطعمة التي تحتوي على السكر. هذا سوف تساعدك على الجري لمسافات طويلة دون تعب.
  • أهم شيء يمكنك القيام به خلال التمرين، هو شرب الماء قدر ما تستطيع